ما هي أنظمة إدارة المحتوى: وورد برس , جوملا و دروبل

ما هي أنظمة إدارة المحتوى: وورد برس , جوملا و دروبل

تعتبر أنظمة إدارة المحتوى إحدى أهم أدوات إنشاء موقع إلكتروني، وإثرائه بكل ما تريد من أفكار ومعلومات, وقد ظهرت هذه الأنظمة في أواخر التسعينات من القرن الماضي، وجاءت بعدة مزايا خدمت بشكل كبير المواقع الإلكترونية. فهي تعمل على تسهيل المهام المنوط بك إنجازها، بالإضافة إلى توفير الوقت والمال، ومع ذلك فإن اختيار النظام الذي يمكن أن يحقق أفضل ما تريد، ويتناسب مع طبيعة موقعك،  ليس بالأمر البسيط ، إنما يحتاج إلى النظر في بعض البيانات.  

ما هي أنظمة إدارة المحتوى؟

أنظمة إدارة المحتوى والتي يشار إليها باللغة الإنجليزية بـ Content Management" System"واختصارًا تُعرف بـ " CMS" هي أداة تقنية تسمح بفصل محتوى العرض التقديمي، وترجمة نص الـ HTML إلى نصوص يمكن قراءتها على صفحة الويب وفقا لنظام اَمن يسمح لعدد من المسؤولين بالوصول إلى إدارة محتوى الموقع من خلال استعمال اسم مستخدم وكلمة مرور , ويمكن فقط للمسؤولين المعتمدين إجراء التغييرات على الموقع، مع إمكانية تقييد وصول مسؤول ما إلى قسم معين أو أكثر.  

كما تتيح هذه الأنظمة عدة إمكانيات أخرى منها : 

  • الإدارة والتنظيم الفعال للمحتوى. 
  • إنشاء وحدة جرافيكية محفوظة للموقع بأكمله.
  • الإنشاء التلقائي لقوائم التصفح والروابط.
  • تنظيم وتخطيط نشر المحتوى وفقا لرغبة المسئولين.
  • إدارة وتحديد صلاحيات الاستخدام. 
  • إنشاء المواقع الإلكترونية وإدارتها. 

كما أن هذه الأنظمة مبنية بطريقة تعزز ظهور موقعك على محركات البحث ، فهي تقوي ارتباط الزوار بالموقع من خلال تحديث المحتوى بانتظام , بالإضافة إلى العديد من المهام اللا نهائية التي يمكن أن تساعد في عملية نشر المحتوى على شبكة الإنترنت.

 

الفرق بين أنظمة إدارة المحتوى وورد برس جوملا ودروبال

 

أصبحت عملية استخدام أنظمة إدارة المحتوى منتشرة جدا في جميع أنحاء العالم، فهي إحدى الفرص التي يستطيع بها أي منا الحصول على أرباح طائلة من خلال الإنترنت. فيما عوضت بصورة أو بأخرى العديد من الأدوات التقليدية القديمة بفضل سهولة تثبيتها واستخدامها في إدارة الإضافات إلى المواقع؛ مثل الصور ومقاطع الفيديو دون الحاجة إلى مبرمج.

ولهذه الأنظمة مفتوحة المصدر أنواع كثيرة ، أكثرها استخدامًا نجد Wordpress و Joomla و Drupal.

 

وتتميز جميع الأنظمة المذكورة بالكفاءة العالية وسهولة الاستخدام. بالرغم من أن لديها العديد من المميزات المشتركة إلا أنه لا يزال بينها بعد الاختلافات.

ما سوف نحاول أن نستعرضه معك الآن، عزيزي القارئ، هو لمحات مختصرة حول كل من تلك الأنظمة.

أولًا: نظام ورد بريس Wordpress

 

قد يكون من المناسب جدا أن نبدأ التعريف بنظام ورد بريس، إذ يشكل هذا النظام قاعدة أساسية يمكن البدء بها في عملية دخول عالم إنشاء المحتوى على الإنترنت.

ومن مميزات نظام ورد بريس

  • Wordpress الخيار الأفضل للمبتدئين، ومع أصحاب المواقع الصغيرة والمتوسطة. 
  • ورد بريس أحد انظمة ادارة المحتوى الأكثر شعبية على المستوى العالمي.
  • نظام آمن وسهل التثبيت.
  • سهولة التعامل مع ورد بريس أعلى كثيرا من المواقع الأخرى.
  • يدعم نظام ورد بريس عدد كبير من الخوادم للمواقع الكبيرة.
  • يعمل على مجموعة من القوالب المميزة المدفوعة والتي تعمل بكفاءة عالية جدا.
  • يوفر النظام مجموعة من القوالب المجانية التي تعمل عليه بكفاءة معقولة.
  • يوفر قاعدة ضخمة من الإضافات التي تجعل موقعك مميز.
  • توفير خدمة الدعم الفني.

ثانيا: نظام  دروبال Drupal

يعد دروبال أداة مفتوحة المصدر تماما ومجانية، وهو ما يجعل الكثيرون يفضلونه. خاصة أولئك الذين يتمتعون بقدرات تقنية عالية.

  • دروبال نظام إدارة محتوى  أكثر تعقيدا من نظام ورد بريس.
  • يمكن استخدامه في المواقع الإلكترونية الكبرى، حيث يكون أكثر جدوى.
  • قد يكون دروبال أقوى أنظمة إدارة المحتوى الحالية.
  • ثاني أكثر أنظمة إدارة المحتوى شعبية بعد نظام الورد بريس.
  • يحتاج العمل على نظام دروبال إلى معرفة تقنية متقدمة ومتطورة إلى حد كبير.
  • قد تحتاج عند العمل على نظام مثل دروبال إلى توظيف أحد المبرمجين من ذوي الخبرة.
  • أو قد تستطيع أيضا الاستعانة بخدمات شركات الدعم الفني الأكثر تخصصًا.

ثالثًا: نظام جوملا Joomla

 

يمكن أن نعتبر نظام Joomla جوملا أحد أنظمة إدارة المحتوى الوسطية من حيث عملية الاستخدام، فلا هو بسهولة نظام ورد بريس Wordpress ، ولا هو بصعوبة نظام دروبال  Drupal.

ومن مميزات نظام جوملا

  • سلاسة التشغيل على معظم الخوادم.
  • لا يتطلب نفس المستوى العالي من الخبرة الفنية لدى المستخدمين مثل دروبال.
  • منافس قوي خصوصا عندما يتعلق الأمر بمواقع التجارة الإلكترونية وإنشاء الشبكات الاجتماعية. 
  • جمع جوملا بين مزايا كل من نظام Wordpress و Drupal بصورة رائعة. 
  • تكاليف تشغيل نظام جوملا تقريبا قريبة من نفس تكاليف تشغيل نظام ورد بريس.
  • يعتبر جلوما نظاما أكثر تعقيدا من نظام ورد بريس لذلك فستحتاج إلى المساعدات والدعم الفني المدفوع عند اختيارك لذلك النظام.

 

والآن بعد أن تعرفنا سريعا على أشهر أنظمة إدارة المحتوى، يبدو لنا جليًا أن الفارق في استخدام تلك الأنظمة الثلاث، إنما ينحصر أساسًا في عدة عوامل منها

  1. المستوى التقني الذي يجب أن يتوافر لدى المستخدم.
  2. حجم الموقع ونوعهن هل هو مجرد موقع تدوين، أم موقع للبيع مثلا، أم موقع لجردة كبرى .... إلخ.

فعلى سبيل المثال تظهر أهمية النظام المعقد الذي يتمتع به كل من دروبال وجوملا في مواقع التجارة الإلكترونية.

بينما يظل نظام ورد بريس هو النظام الأكثر شيوعا، لأنه أسهل في عملية التعلم لدى المبتدئين، وهو جيد جدا وفعال في المواقع الكبيرة والمتوسطة. وفي النهاية يجب أن نذكر أن تكلفة تشغيل تلك الأنظمة الثلاث التي ذكرناها في المستوى ذاته، لذلك ندع لك الاختيار حسب طبيعة موقعك، وقدرتك التقنية على إدارته.